مواضيع مختارة من مجلة الفرسان العدد 18

وصايا للمجاهدين


أولى التوصيات التي وجهها أمير الجيش الإسلامي في العراق للمجاهدين




بسم الله الرحمن الرحيم


1-الإيمان بأن النصر بيد الله سبحانه وتعالى : قال تعالى ( ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض ) – سورة محمد وقال تعالى ( نحن خلقناهم وشددنا أسرهم وإذا شئنا بدلنا أمثالهم تبديلا)- سورة الدهر

2-لابد من مجاهدة النفس لتثبيتها مع إدامة ذكر الله تعالى لأنه هو مصدر قوة المؤمن ، قال تعالى ( ياأيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون )- سورة الأنفال

3-الحرص على إخلاص العمل لله تعالى لأنه هو الضمان لقبوله عند الله ( حديث أول ثلاثة تسعر بهم النار منهم الذي كان يقاتل رياء وسمعة )

4-معرفة شروط النصر ومنها ما جاء في سورة البقرة في قصة طالوت حيث يفضل تدارس هذه العبر والمواعظ ومنها :
·الأتقى والأعلم بالقتال هو الذي يقود وليس على أسس الجاه او المال أو النسب
·السماع والطاعة للقيادة دون معصية
·مجاهدة النفس على القوة وتحمل الشدائد
·تقوية الإيمان بالآخرة وما بعد الموت لأنه هو الذي يثبت المؤمنين عند التحام الصفوف
·إدامة الدعاء وذكر الله تعالى عند لقاء العدو
5-الحذر الشديد من فتن التفرق والإختلاف وضرورة إشاعة المنهج الصحيح في التعامل مع المسلمين الآخرين الذين يخالفوننا في الرأي طالما أن الخلاف الذي بيننا وبينهم هو في الأمور الإجتهادية ، خاصة وأننا في مرحلة جهاد الدفع التي تتطلب جمع كلمة كافة المسلمين لدفع العدو الصائل الذي يفسد الدين والدنيا

6-الإستفادة من جهود أي مسلم حتى لو كان عاصيا ، فالرسول (صلى الله عليه وسلم) قال في معركة خيبر عن ذلك الرجل الذي أمعن في المشركين قتلا ثم انتحر بسبب جراحه (إن الله لينصر دينه بالرجل الفاجر ) – البخاري

7-الحذر الشديد من التنطع والتعالي على المسلمين لأنه هو المنزلق الذي انحدر منه الخوارج إلى النار والعياذ بالله ، وإنما المجاهد منهجه الفهم الصحيح و التواضع

8-اعتماد الأسس الشرعية للإمارة الشورى لأنه يقي من آفة التآكل المستقبلي للمجاهدين، والأفضل الآن أن يتم اعتماد كون الشورى ملزمة

9-وللاعتبارات الأمنية يفضل أن يكون مجلس الشورى لكل مجموعة بسقف لا يزيد عن خمسة أعضاء

10-لا بد من الفقه الناضج للأولويات حسب قربها من المقاصد الشرعية المعتبرة ، فمثلا إذا كان الهدي الظاهر( الذي شرع أصلا للمخالفة عند التمكن ) متعارضا مع مقصد شرعي أعلى اعتبارا فإن هذا المقصد والأفعال المؤدية إليه يقدم ، وهكذا .

11-الحرص على أن لا تؤدي الأعمال الجهادية إلى ضرر الناس ما استطعنا إلى ذلك سبيلا حتى لا نفقد تأييدهم

12-لابد أن تكون الأعمال الجهادية مخططا لها على مدى بعيد وطويل الأمد في تقسيم العدة والعتاد ، وأن لا تكون انفعالية قصيرة الأمد

13-اعتماد قاعدة التوسع وزيادة الصف بالإنتقاء من قبل المجاهدين ، مع التريث في الوافدين المبادرين إلا بالتوثق المؤكد وذلك حذرا من الاختراق الذي سيلجأ إليه العدو لا محالة

14-لا بأس من التنسيق مع الخطوط المقاومة الأخرى دون ذوبان الراية أو المساس بالمبادئ الإسلامية أو كشف الأسرار الخطيرة

15-توظيف الظروف الحالية لأجل دعوة الناس المتجاوبين مع الجهاد إلى الإسلام وفهمه بشكل أعمق

16-رصد السابقين من المجاهدين وتقديمهم في المواضع المهمة لأنهم أثبت من غيرهم على العموم إلا في حالات خاصة تقدر بقدرها

17-لابد أن تواصل القيادات الجهادية زيادة رصيدها من فهم الواقع وتجديد معلوماتها فيه لأن المعترك القادم يحتاج لمثل هذه الخبرات

18-لا بد من الانتفاع من تجارب الآخرين الجهادية حتى لا ترتكب نفس الأخطاء ، ومن ذلك مثلا اختراق الجماعات الجهادية في الجزائر من قبل العناصر الحكومية ثم قيامها بأعمال قتل للأبرياء المسلمين مما أدى إلى غضب الناس على المجاهدين وتضاؤل نصرتهم للجهاد

19-حروب العصابات حروب كر و فر لا يحتفظ أثناءها بالأرض ولا تتجمع الكوادر الجهادية في مكان واحد حذرا من التصفية في حرب جيوش لا يملك المجاهدون عدتها

20-العمل النوعي هو الأكثر تأثيرا ، مثل خطف الجنود أو قتل الضباط أو ما شابه ذلك

21-منهج الإدارة القتالية الأصوب في هذه المرحلة هو منهج اللامركزية في القيادة مع التنسيق الممكن مع الجماعات الأخرى

22-نشر المعلومة يكون حسب ما تستدعيه الحاجة لا حسب ثقتك بالمقابل

23-وضع برنامج مسبق للتعامل مع الجواسيس والمنافقين ووضع خيارات مختلفة لذلك تتدرج من التهديد إلى الفضح إلى الإيذاء إلى التصفية إذا تطلب الأمر

24-من الضروري جدا تصوير الأعمال الجهادية أثناء تنفيذها لأن كل عملية نوعية يتم تصويرها تؤثر بحجم عشر عمليات أو أكثر

25-بذل جهود مكررة لاختراق العدو عن طريق اختراق المنافقين أو غير ذلك

26- لا بد من وضع سياسة للأعمال الجهادية تسير على هديها ، فمثلا اعتماد سياسة الإزعاج المتواصل بدرجة محسوبة لا تؤدي إلى استفزاز العدو بحيث تدفعه لردة فعل فيها إبادة أو بطش قد لا تكون آثاره محتملة

27-لا بد من فهم المعادلة والسياسة التي يتحرك بها العدو حتى تكون خطة المجاهدين مبنية على ما يجهض خطة العدو مرحلة إثر أخرى



والله الموفق

مجلة الفرسان الجهادية / العدد 18
تصدر عن الجيش الاسلامي في العراق


::مؤسسة البراق الإعلامية::

www.alboraqmedia.org